جماعة تنجداد على صفيح ساخن.. والمجلس مهدد بفقدان أغلبيته مبكراً

هاشتاغ.الرشيدية

علم موقع “هاشتاغ” الإخباري من مصادر خاصة أن مجلس جماعة تنجداد باقليم الرشيدية يعيش على وقع استنفار غير مسبوق، بسبب قرب حسم النقض والإبرام في الحكم الصادر عن الدائرة الانتخابية رقم 10.

وذكرت المصادر ذاتها أن هذا أربك حسابات المجلس الذي قد يفقد أغلبيته مبكراً، على إثر رفض المحكمة الإدارية بمكناس ابتدائيا التعرض المقدم من طرف مرشح الدائرة رقم 10 بجماعة تنجداد.

ومن المرجح، وفق المصادر نفسها، أن يتم الحسم في الحكم خلال الساعات القليلة المقبلة خصوصاً وأن أعضاء من المجلس أبدو تخوفهم من طفو هذا المعطى فوق السطح، لاسيما والتأثيرات السلبية التي سيخلفها على الأغلبية المسيرة للمجلس.

وقبل ذلك، كشفت مصادر، أن أحد نواب الرئيس  بمجلس جماعة تنجداد كان قد عبّر عن سخطه تجاه ما أسماه بالإنفرادية في اتخاذ القرار، بسبب خلافات حادة حول مسائل تهم تدبير الشأن المحلي.

الى ذلك، تبقى كل هذه مؤشرات بقرب فقدان الرئيس التجمعي لأغلبيته في وقت مبكر، وبالتالي سيدفع الجهات المختصة الى تفعيل المواد المنصوص عليها في القانون التنظيمي للجماعات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.