جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة تهتز على وقع جريمة قتل

هاشتاغ:

استقبل مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، مساء اليوم الأحد، جثة امرأة لقيت حتفها، إثر طعنها بالسلاح الأبيض.

جريمة القتل وقعت فصولها الدموية، في حدود الساعة الثالثة من مساء اليوم الأحد، في أرض خلاء، على مشارف دوار “الدعيجات”، بتراب جماعة مولاي عبد الله، بإقليم الجديدة، عندما عمد رجل مجهول الهوية، إلى تسديد طعنة غائرة بواسطة سكين، إلى امرأة في عقدها الثالث، بدورها مجهولة الهوية، وأصابها في عنقها. ما أرداها جثة هامدة.

هذا، وفور إشعاره، دخل المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي بالجديدة، على الخط؛ حيث انتقل فريق بقيادة وإشراف قائد ال”بي جي”، على متن دورية راكبة، إلى مسرح الجريمة، وأجرى المعاينات والتحريات الميدانية، لتحديد ظروف وملابسات جريمة الدم؛ ما سيقود حتما إلى فك لغزها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *