جمعية المجزئين والمنعشين العقاريين بجهة مراكش آسفي تواصل مبادراتها التضامنية

هاشتاغ:
أعلنت جمعية المجزئين والمنعشين العقاريين بجهة مراكش آسفي عن إحداث آلية للمساهمة في دعم الأسر المعوزة، وذلك انسجاما مع الجهود التضامنية على الصعيد الوطني الرامية إلى التخفيف من الآثار السوسيو-اقتصادية لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) على الساكنة.

وهكذا، نظمت الجمعية عملية أولى همت توزيع 6400 قفة غذائية، وزعت منها 1700 قفة على الأسر المعنية بإقليم آسفي و500 بالصويرة و2000 بالرحامنة و1200 بإقليم الحوز، فيما انطلق توزيع 1000 قفة على صعيد عمالة مراكش أمس السبت.

وحسب بلاغ للجمعية، فإن مبادرات “هامة” تجسدت على أرض الواقع من خلال مساهمة المنعشين العقاريين بآسفي في الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا”، بمبلغ 900 ألف درهم، والتكفل بالرضع المتخلى عنهم خلال فترة الحجر الصحي.

وأضاف المصدر ذاته أن منعشا بمدينة الصويرة وضع، من جانبه، فندقا (22 غرفة ومطعم) رهن إشارة المندوبية الجهوية للصحة، فيما تبرع آخر بتجهيزات لمستشفى شيشاوة تعادل قيمتها 190 ألف درهم.

وذكرت الجمعية بأن مبادراتها الأولى ومساهماتها اتخذت أشكالا متعددة بقيمة مليون و400 ألف درهم، إلى جانب وضع 120 من الشقق الفندقية رهن إشارة المديرية الجهوية للصحة.

وعبرت جمعية المجزئين والمنعشين العقاريين بجهة مراكش آسفي عن امتنانها “العميق” لكافة أعضائها المتواجدين بمختلف أقاليم الجهة، من أجل تعبئتهم، مؤكدة عن مواصلة انخراطها للمساهمة في الجهود المبذولة على الصعيد الوطني، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، للحد من انتشار هذه الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *