جمعية بتطوان تنفي إدعاءات مرصد حقوقي

نفت الجمعية الخيرية للمساعدة الاجتماعية بمارتيل ما جاء في تصريحات وادعاءات مرصد الشمال لحقوق الانسان، بخصوص عملية عودة الاطفال المغاربة الغير مصحوبين من سبتة المحتلة.

وعبرت الجمعية عن تفاجئها بموقف المرصد، الذي يتماهى مع جهات خارجية، ويناصر مواقف اعداء الوطن، المساند لبقاء الاطفال في مخازن سبتة المحتلة، والحاطة من كرامة القاصرين.

وجاء هذا الموقف، عقب استفادة عدد كبير من الاطفال من عملية العودة لعائلاتهم عبر المركز الاقليمي للمساعدة الاجتماعية، الذي تشرف عليه هذه الموسسة مؤازرة في ذلك بعدد من الفاعلين من المجتمع المدني وكافة المؤسسات المختصة في العمل الاجتماعي.

وتأتي عملية إعادة الأطفال المغاربة غير المصحوبين من مدينة سبتة المحتلة، في سياق التزام المملكة المغربية بتسوية قضية هؤلاء القاصرين وفقا للتوجيهات الملكية السامية، بما في ذلك الإلتزام بمبادئ حقوق الطفل فيما يتعلق بمبدأ مصلحته الفضلى في العيش وسط اسرته، وكذلك من أجل طي صفحة الإستغلال السيء لملفهم من طرف جهات عدائية و المعاملة اللاإنسانية الحاطة من كرامتهم أثناء تواجدهم بهذه المدينة السليبة.

كما أن السلطات العمومية بتنسيق مع المركز الاقليمي للمساعدة الإجتماعية، يسهرون على التكفل بالأطفال الذين تم إعادتهم، حيث تيشمل العملية الإستقبال الاطفال القاصرين وايواءهم وإطعامهم وكذا الإسعاف الإجتماعي ومساعدة الإجتماعية والقانونية، الدعم والمواكبة الطبية والنفسية، والوساطة الإجتماعية من خلال ربط الإتصال بذويهم و عائلاتهم، و إعادتهم إلى حضن و دفئ الأسرة إذا كانت مصلحة القاصر تستدعي ذلك.

هذا و تبقى محاولات إستغلال ملف القاصرين من طرف بعض الأطراف المشوشة الداخلية منها والخارجية وخاصة بإسبانيا، و التي تبني مواقفها على أحكام سلبية مسبقة وغير واقعية، الغرض منها خلق تجاذبات شاذة فيما يتعلق بموضوع الهجرة، أكثر من اعتبارها مواقف حقوقية خالصة حول هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *