الرباط: جهات عليا تمكن المجلس الجماعي من أرض لتشييد مقر له وسط العاصمة

بات من شبه الأكيد أن مجلس مدينة الرباط، قد وجد أرضا وسط العاصمة الرباط لتشييد مقر له بديلا عن ذلك المتواجد في حي النهضة.

والظاهر أن مجلس مدينة العاصمة سيتحول لشارع محمد الخامس وسط العاصمة الرباط، بعد حصوله من جهات عليا على قطعة أرض مجاورة لمقر بنك المغرب.

وكان مجلس مدينة الرباط في عهد الرئيس السابق فتح الله ولعلو قد فتح كل المشاورات للحصول على هذه القطعة الأرضية الناذرة وسط الرباط.

وتلقى الاتحادي فتح الله ولعلو وعد في عهد رئاسته لمجلس مدينة العاصمة وذلك بتصفية مبنى مقهى وسينما الفن السابع لتشييد مركب سينمائي يضم أربع قاعات، مع العلم أن القطعة الارضية التي شيد فيها هذه البنايات تعود ملكيتها للجماعة الحضرية للرباط، فيما سيحصل هذا المجلس على الأرض المجاورة كهبة.

وبقي تشييد بناية جديدة كمقر لعمودية  حبيس الرفوف منذ مصادقة ولاية الرباط على عهد الوالي الراحل حسن العمراني على تمكين المجلس من البقعة الارضية المحادية لبنك المغرب والتي كانت مخصصة في السابق لوزارة الأنباء التي طال معالمها النسيان، قبل أن يعود الموضوع في الوقت الحالي للظهور.

وتظل البناية الحالية للمجلس الجماعي لمدينة الرباط، بناية غير كافية خاصة وأن جزء منها تحتله مقاطعة اليوسفية، (في الأصل البناية كانت مقرها الأول).

وظلت مطالب المستشارين الجماعيين ملحة في تغيير مقر العمودية لمكان أرحب، على أن الشرط الذي وضع من قبل ولاية الرباط، كان حينها معقدا بعد أن فرضت الولاية هدم مقهى وبناية سينما الفن السابع، الذي تعود ملكيتهما للمجلس الجماعي للرباط وتشييد مركب سينمائي، المستفيد، وهو أحد القيادات المحلية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حينها من عقد كراء المقهى الشهير وسط العاصمة الرباط، انتفض بدعوى أن  المقهى يوفر عدد من مناصب الشغل لعدد من الأسر التي يشتغل أربابها فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *