حالتا شفاء جديدتين بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش

هاشتاغ:
غادرت حالتا شفاء المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، اليوم الأربعاء، بعد تماثلهما للشفاء التام من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويتعلق الأمر بامرأة (55 سنة) ورجل (52 سنة)، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوهما من الفيروس، ليرتفع عدد المتعافين الذين تماثلوا للشفاء وغادروا المركز الاستشفائي إلى 36 شخصا.

وبالمناسبة، أكد المنسق العام لـ(كوفيد-19) بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، عبد المجيد التقوي، أن الرجل المتعافي قضى 15 يوما بالمركز الاستشفائي، لكنه سيقضي 5 أيام إضافية بالعزل الصحي في فندق بالمدينة الحمراء قبل الالتحاق بعائلته.

وأضاف الدكتور التقوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المتعافية الثانية قضت من جهتها، 25 يوما بالمركز الاستشفائي بمراكش، مشيرا إلى أن الحالتين لم تظهر عليهما أية مضاعفات أو أمراض مزمنة.

وأوضح أن العدد الإجمالي للمرضى المصابين بفيروس “كورونا” المتكفل بهم بالمركز الاستشفائي الجامعي وصل إلى 187 شخصا.

من جهة أخرى، دعا الدكتور التقوي المواطنين إلى احترام التدابير الاحترازية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، كإجراء للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *