حركة التوحيد والإصلاح ترفع الحرج عن الأمانة العامة للعدالة والتنمية في قضية الوزير يتيم

الرباط. موقع هاشتاغ

وقع عبد الرحيم شيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح لبلاغ هاجم فيه بهدوء الرئيس السابق للحركة والوزير الحالي في حكومة سعد الدين العثماني محمد يتيم، على خلفية خطبته وظهوره مع شابة تشير المعطيات إلى أنها كانت مدكلته عندما أصيب في  قدمه، واعتبر البلاغ الصادر باسم الحركة أنه

« بعد التثبت والتحري، والوقوف على توضيحات الأستاذ محمد يتيم، ومع حفظ ما له من سابقة وإسهام محمود، فإننا نسجل أنه وقع في بعض الأخطاء غير المقبولة، جعلته يخل ببعض ضوابط الخطبة وحدودها، ويتصرف بما لا يليق بمقامه، ويضع نفسه في مواطن الشبهة. وهو ما تم تنبيهه إليه ».

بلاغ حركة التوحيد والإصلاح، الذي لم يرتب أي جزاء تنظيمي ضد محمد يتيم، رفع الحرج عن الأمانة العامة للحزب،  التي تغاضت في اجتماعها الأخير عن الموضوع، بل إنها أصدرت تكذيبا للأخبار التي راجت عن انفجار الاجتماع المذكور بسبب خوضه في هذا الملف.

وفيما يتواصل نشر صور الوزير محمد يتيم مع خطيبته على مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، وكان آخرها تناول وجبة إفطار رمضاني في فندق حسان وسط العاصمة الرباط، كشتف مصادر الموقع أن العديد من قيادات حزب العدالة والتنمية رفضت دعوة محمد يتيم لحضور مراسيم خطبته على مدلكته، واعتذر الكثير منهم بدعوى حضور فعاليات الحوار الداخلي للحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.