حركة تدعو لإطلاق سراح “أم بألف رجل”

استغربت حركة “خميسة” اعتقال جميلة سعدان، الملقبة بـ”أم بألف رجل”، بعد نشرها شريط فيديو تتحدث فيه عما أسمته “أوكار الدعارة الراقية” بمراكش، وعن الوسطاء والمستثمرين في دعارة النساء و”الاتجار بالبشر”.

يأتي هذا بعدما قررت النيابة العامة بمراكش إيداع جميلة سعدان السجن المحلي الوداية بداية الأسبوع الجاري، وإحالة ملفها إلى قاضي التحقيق، مع متابعة ابنها في حالة سراح بتهمة التصوير.

واعتبرت حركة “خميسة” اعتقال “أم بألف رجل”، “اعتقالا انتقاميا، بعدما كشفت عن شبكات الاتجار بالبشر”، وقالت إن “المتابعة هي ترهيب وتخويف لكل من فكر في فضح الفساد”، معبرة عن تخوفها من تزايد المتابعات والاعتقالات بسبب حرية الرأي والتعبير، خصوصا إذا تعلق الأمر بملف من ملفات الفساد.

وطالبت “خميسة” السلطات المغربية بـ”إطلاق سراح السيدة جميلة سعدان وإسقاط المتابعة في حقها وفي حق ابنها”، مع “فتح تحقيق نزيه فيما ورد على لسان السيدة من وقائع وأحداث”.

كما سجلت الحركة الحاجة إلى “عدم التساهل مع جرائم الاتجار بالبشر والدعارة، وتطبيق أقصى العقوبات على المتورطين”، ودعت إلى “حماية النساء الناجيات من الاتجار بالبشر ودعارة الغير وكافة أشكال الاستغلال الجنسي”، و”وضع قوانين رادعة تجرم الدعارة والاستغلال الجنسي للنساء في وضعيات هشة”، و”احترام وحماية حرية التعبير والرأي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *