حركة مغربية تدعو لتوقيف زراعة البطيخ الأحمر

دعت “حركة مغرب البيئة 2020/2050” إلى تغيير السياسات الفلاحية بالمغرب ووقف زراعة وتصدير البطيخ الأحمر والأفوكادو، لما لهما من آثار سلبية على الفرشة المائية.

واعتبرت الحركة أن لمغرب يصدر أغلى موارده الطبيعية وهي المياه الجوفية إلى الخارج.

وقالت الحركة أن كيلو غراما من البطيخ الأحمر المغروس بالصحراء يستهلك 45 لتر من الماء في حالة الاعتماد على تقنية التقطير، وهذا يعني أن بطيخة بوزن 10 كيلوغرام قد تستهلك 450 لترا من الماء العذب.

وأضافت أنه مع احتواء كل بطيخة على 80% من وزنها مياه، فتصدير البطيخ يعني انتقال في كل 10 كغ بطيخ مصدرة للخارج كمية تعادل 8 كغ من المياه الجوفية غير المتجددة.

وأشارت إلى أن كيلوغراما من فاكهة الأفوكادو يستهلك 1000 لتر من الماء، فما بالك ب مئات آلاف الاطنان سنويا، وهذا ما يشكل خطرا كبيرا على الاستمرارية في الحياة لنا ولأجيال الغد على أرض المغرب.

وتساءلت الحركة هل نحتاج في المغرب لهذه المواد كي نعيش؟ وهل نحن بحاجة لتصدير هذه المنتوجات؟ وهل من المعقول تصدير الماء بينما بلادنا في خصاص مائي؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.