حزب إسباني يؤكد أن استثناء اسبانيا من عملية “مرحبا” خسارة اقتصادية كبيرة!!

أقر حزب فوكس الإسباني المعادي للمسلمين وسياسة الهجرة، تضرر الجارة الشمالية من قرار الحكومة المغربية الرامي إلى استثناء الموانئ الإسبانية من المعابر البحرية التي ستربط المغرب بأوروبا هذا الصيف.

وأوردت البرلمانية والناطقة باسم مجموعة حزب فوكس بالبرلمان الإسباني، مكارينا أولونا، أن القرار المغربي سيخلف أضرارا جسيمة على الاقتصاد الإسباني، مبرزة أن ميناء “موتريل” لوحده سيفقد 20 مليون أورو.

وأضافت ذات المتحدثة اليمينية من خلال تغريدة دبجتها على حسابها بـ “تويتر” أن نفس الخسائر ستلحق بكل من ميناء الجزيرة الخضراء وطريفة وملقة وألمرية وأليكانتي ثم سبتة ومليلية المحتلتين.

وخلصت أولونا بالقول إن “استثناء موانئ إسبانيا من عملية “مرحبا” يضر أيضا وبشكل كبير بالنشاط التجاري على مستوى خط بورغوس ميراندا، إنه أمر مأساوي” بحسب تعبيرها.

ويأتي قرار استثناء المغرب لإسبانيا والاقتصار على فرنسا وإيطاليا في عملية مرحبا، في سياق الأزمة القائمة بين الرباط ومدريد عقب استقبال الأخيرة للانفصالي إبراهيم غالي، الذي كان يتابع علاجه بإحدى مستشفيات إسبانيا بهوية مزورة.

وكانت وزارة الخارجية المغربية قد أعلنت عن استئناف البلاد رحلاتها الجوية، مع عدة دول، ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021، حيث ستتم هذه الرحلات في إطار تراخيص استثنائية بالنظر إلى كون المجال الجوي للمملكة مازال مغلقا.

وفي ما يتعلق بعملية عبور الجالية المقيمة في الخارج، فقد اكتفى بلاغ وزارة الخارجية بالإشارة إلى الإشارة أن العملية ستقتصر فقط على نفس نقاط عبور السنة الماضية، وبالتالي استبعاد إسبانيا من هذه العملية للعام التالي على التوالي، والاقتصار فقط على فرنسا وإيطاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *