حزب “بنعبد الله” بالرشيدية ينقسم الى تيارين!!

علم موقع “هاشتاغ” الإخباري من مصدر مطلع أن حزب التقدم والاشتراكي بالرشيدية, قد تعرض لطفرة سياسية غير مسبوقة بعد انقسامه الى تيارين.

وذكر المصدر ذاته أن أمر التيار الأول يقوده الكاتب الاقليمي لحزب الكتاب الذي فضل الدخول بلائحة تضم أسماء جديدة للإنتخابات الجماعية على مستوى الرشيدية حفاظاً على ماء الوجه مع الساكنة, فيما التيار الثاني يقوده “آل الزعيم” الذي استحوذ على جميع التزكيات باستثناء المتعلقة منها بجماعة الرشيدية حيث وجد سداً منيعاً بقوة القانون “الكاتب الاقليمي” بصفته المسؤول الحزبي.

وأوضح المصدر نفسه أن الكاتب الاقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بالرشيدية, إختار إشهار ورقة التحدي في وجه عائلة “الزعيم” وكل المخالفين للقواعد الحزبية, في سابقة من نوعها بعدما كانو يتحكمون في زمام أمور الحزب لعدة سنوات.

وكشفت معطيات حصرية أن فضيحة هزت عروش حزب “بنعبد الله” بالرشيدية بعد تنازل مرشحين للغرف المهنية على عضويتهم مقابل مبالغ مالية مهمة كما هو متداول في وسائط التواصل الإجتماعي, في خطوة أغضبت القائمين الحزبيين بالرشيدية من كاتب اقليمي ومتعاطفين مع الحزب, حيث ينتظر خلال الساعات القليلة المقبلة الحسم في أمر المخالفين لقواعد الحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *