حساب فايسبوكي مجهول يبتز الشباب المغاربة جنسياً

حذر المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني من حساب فيسبوكي ينشر صورا ومقاطع فيديو مخلة بالحياء العام، بهدف تهديد شخص وابتزازه.

وقال محمد بلمهيدي، رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، إن هذا الحساب يقوم باستدراج المشتبه فيهم لممارسة الجنس الافتراضي وتصويرهم في وضعيات مخلة ومطالبتهم بإرسال مبالغ مالية مهمة عبر وكالات أو مؤسسات بنكية .

وأضاف بلمهيدي، أن المبتز يقوم ببعث تسجيل صوتي، على أساس أن والدته مريضة ويحتاج إلى المال.

وسبق لرغيب أمين، الخبير في الأمن المعلوماتي، أن حذر المواطنين المغاربة من التعرض للابتزاز الجنسي عبر الأنترنيت.

وأوضح الخبير في الأمن المعلوماتي، من خلال مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أنه يتوصل يوميا بأرقام صادمة لأشخاص يتعرضون للابتزاز الالكتروني، بحيث يتم نشر مقاطع فيديو لهم بمواقع اباحية.

وطالب رغيب أمين، من المغاربة، بعدم الثقة في الأشخاص الذين يتحدثون معهم، عبر تطبيقات الفايسبوك والانستغرام، لأنهم يقومون بابتزازهم إلكترونيا.

وحاول رغيب، توعية الشباب بعدم السقوط في المصيدة، وذلك بعدم الثقة في الحسابات الفايسبوكية، التي تضع صور فتيات جميلات، لابتزازهم، وذلك عن طريق تسجيل مقاطع فيديو اباحية لهم.

ودعا الخبير المغاربة إلى حذف هذه التطبيقات المجانية، قائلا “متيقوش التطبيقات المجانية، لأن هناك شركات تبيع هذه الصور والفيديوهات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *