هذه حقيقة تدخل وزيرة العدل الفرنسية في واقعة استدعاء المالكي وأربعة صحافيين مغاربة!!!

موقع هاشتاغ _ الرباط

خلافا لما تم تداوله، في وسائل إعلام فرنسية ومغربية ، فإن الإتصال  الذي أجرته وزيرة العدل نيكول بيلوبي، بوزير العدل المغربي محمد أوجار  لم يكن الهدف منه هو  الحديث بشأن استدعاءات أربعة صحافيين  رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي.

وكشفت مصادر   خاصة أن وزيرة العدل الفرنسية اعتبرت في اتصال هاتفي جمعها بمحمد أوجار وزير العدل المغربي أن مسطرة الاستدعاءات التي وقعتها القاضية عايدة تاروري كانت مشوبة باختلالات.

وأضافت  أن الوزيرة لا حق لها في التعليق على مسطرة قضائية جارية، في إشارة لإستدعاء كل من عادل كمال لحلو ، وجمال براوي، ونعيم كمال، ونرجس الرغاي، إضافة للحبيب المالكي رئيس مجلس النواب بصفته مدير نشر يومية ليبراسيون، وذلك على خلفية اتهام القبطان السابق مصطفى أديب لهم بالقذف.

وكشفت نفس المصادر أن الاتصال الذي أجرته وزيرة العدل الفرنسية مع وزير العدل المغربي كان موضوعه الأساسي هو طلب نقل سجين فرنسي من المغرب.

ويتعلق الأمر حسب ذات المصادر الموقع بمعتقل فرنسي بالسجون المغربية متهم بالإرهاب، ومحكوم عليه بأربع سنوات سجنا نافذة

وكان الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون قد وعد والدة هذا المعتقل بالاهتمام بملفه بصفة شخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.