حكماء البام.. قادة الحزب تافهون وانتهازيون

هاجم كل من محمد الشيخ بيد الله وحسن بنعدي ومصطفى بكوري الأمناء العاميين السابقين لحزب الأصالة والمعاصرة، وكذا علي بلحاج، ومحمد بنحمو أحد مؤسسي الحزب القيادة الحالية للتراكتور معتبرين أنها قيادة تافهة وانتهازية، واعتبرت وثيقة وقعت من طرف هؤلاء تحت مسمى « نداء المسؤولية » أنهم وقفوا على ما اسموه « تفاهة الممارسات التي أصبحت تحرك بعض الفاعلين داخل دواليب الحزب، النابعة أساسا من الحسابات الانتهازية الضيقة، أو حتى من بعض النزعات الفوضوية أو العدمية ».

وفيما كشفت مصادر داخل المكتب السياسي للحزب أن الموقعين على المراسلة التي سميت نداء المسؤولية يقفون على نفس المسافة من التيارات المتصارعة داخل التنظيم في إشارة للتيار الذي كان مواليا للأمين الحالي حكيم بنشماش والتيار الموالي للثلاثي أخشيشن والمنصوري ووهبي، اعتبر الموقعون الخمسة   أن الأزمة التي يتخبط فيها حزب الأصالة و المعاصرة، « قد تعصف بأهليته للمساهمة الجدية في مواجهة التحديات الجسيمة، المطروحة على الفاعلين السياسيين، لمواكبة مسلسل الإصلاحات المتعددة الأبعاد التي انخرطت فيها بلادنا، والتي تحتاج اكثر من أي وقت مضى إلى درجة عالية من الوعي والمسؤولية و الالتزام الصادق من لدن كل الفاعلين، و خاصة في الظرفية الدقيقة التي نعيشها، في محيط دولي و جهوي مضطرب”.

وأضاف نفس المتحدثين أن سلسلة مشاوراتهم أفضت لضرورة « التأكيد العلني على التزامهم بتحمل المسؤولية المعنوية اتجاه مشروع  الحزب الذي انخرطوا فيه و بدلوا  الكثير، كل حسب طاقته، من اجل تاسيسه و بناءه، مؤكدين كذلك على ضرورة التدخل، مجتمعين، « بحكمة و نزاهة و رصانة، للمساعدة على تقويم مسار الحزب، في الظرفية الراهنة، و التجاوب مع كل الطاقات البناءة و الطموحات الإيجابية التي يزخر بها الحزب مركزيا و جهويا ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *