حكومة دولة عربية تتبرع بنصف راتبها لصالح “فقراء كورونا”

أعلنت الحكومة التونسية إطلاق صندوق للتبرعات لمساعدة الفئات الضعيفة المتضررة من جائحة كورونا.

وبحسب وسائل اعلام تونسية، كشفت،أمس السبت، أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أعلن عن إحداث صندوق لجمع التبرعات لمساعدة الفئات الهشة المتضررة من تداعيات جائحة كوفيد 19.

وأشار المشيشي إلى أن “الحكومة خصصت صندوقا للتبرعات موجها لكل التونسيين من أجل التضامن مع الفئات الضعيفة”.

وأكد على أنه من المخطط أن “تخصص موارده (الصندوق) لتعويض الآلاف ممن فقدوا أعمالهم بسبب الوباء”.

ومن جانبه أعلن وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي أن أعضاء الحكومة سيتبرعون بنصف رواتب شهر أبريل الجاري لصالح الصندوق.

وصادق مجلس إدارة البنك الدولي في 31 مارس الماضي، على منح تونس قرض بقيمة 300 مليون دولار (840 مليون دينار) لتمويل برنامج الحماية الاجتماعية والاستجابة العاجلة لحاجيات العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل، التي تضرّرت من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ويهدف هذا التدخل إلى الحدّ من الفقر والهشاشة الاجتماعية وتوفير ظروف العيش الكريم للفئات المحرومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *