مراكش…حملة أمنية تسفر عن إيقاف مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم

انطلاقا من حرصها المنتظم على إنجاح الخطة الهيكلية للاستراتيجية الأمنية في مرتكزها القائم على العمل الأمني الاستباقي الذي تضعه المديرية العامة في صلب توجهها الاستراتيجي ، من خلال اعتماد عمل أمني على مدار الساعة ، في صيغة وقائية متقدمة تنهل من المرجعيات الثابتة للإستراتيجية المديرية وتواكب انتظارات الساكنة ومتطلباتهم الأمنية ، تم إطلاق جدولة زمنية ومكانية لعمليات أمنية متكاملة ، بإشراك جميع الفعاليات الأمنية لولاية الأمن.

وإبرازا للطابع الوقائي للعملية ، تم التركيز في مرحلة أولى على الفضاءات ذات الأولوية، والتي تم تحديدها من خلال تحليل ورصد الظواهر الأمنية وآثارها ، حيث تم استهداف كل من *أحياء* الازدهار، النجد ، ومبروكة ، والكدية، والفضل، والسراغنة، والداوديات ، وباب دكالة الخارجي ، والسملالية، وحي الغول ، والحي العسكري، وحي الزيتون، والحارة، والمنتزه الجديد، وكلها أحياء خاضعة ترابيا للمنطقة الأمنية جليز.

هذا وقم تم ضبط 102 شخصا مبحوثا عنه من أجل ضلوعهم في أفعال إجرامية، و409 شخصا من أجل حالات متلبس بها ، ومساعدة مجموعة من الأشخاص على الإيواء بالمستشفى الخاص بمعالجة الأمراض العقلية وبعضهم بالمؤسسات الخيرية للوقاية من التشرد فيما البعض منهم تم تقديمه للعدالة من أجل التسول الاحترافي المعاقب عليه ، مجموع الكل 198 شخصا . 

وفي مادة تكريس الأمن الطرقي وضبط المخالفات المرورية ضمن خطة أكثر نجاعة تشمل النهوض بالسلامة الطرقية والبعد التحسيسي وتكريس ثقافة احترام قانون وضوابط السير ، فقد تم تحرير 749 مخالفة مرورية، وإيداع 35 سيارة بالمحجز البلدي لأسباب قانونية تستدعي هذا الإجراء، و272 دراجة نارية وفق نفس الإجراء القانوني.

ويظل الحرص على تحقيق أهداف الاستراتيجية الأمنية متواصلا، ضمانا لأمن المواطن والسائح، وفق استراتيجية شاملة تتوخى محاربة الجريمة وتجمع بين العمليات الوقائية والعمليات الزجرية، في احترام تام للقوانين والحقوق ، كما تقوم على انخراط تام لجميع المكونات الأمنية بولاية الأمن وقياداتها.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *