حملة للتبرع بالدم تجمع أزيد من 100 كيس بمدينة الداخلة

تم جمع حوالي 103 من أكياس الدم خلال حملة للتبرع بالدم نظمت في مدينة الداخلة خلال الفترة الممتدة من 30 ماي المنصرم إلى 01 يونيو الجاري، وذلك بمبادرة من المركز الجهوي لتحاقن الدم.

وتهدف هذه العملية التضامنية، التي تم إطلاقها بشراكة مع منظمة كشافة سفراء السلام – فرع الداخلة، إلى تشجيع ثقافة التبرع بالدم وتعزيز روح المسؤولية والتعاون لدى المواطنين.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت المسؤولة بالمركز الجهوي لتحاقن الدم، رجاء الحنويشي، أن مخزونات الدم بدأت تعاني من نقص بسبب تقييد الحركة المفروض في إطار حالة الطوارئ الصحية، موضحة أن المؤسسة تظل معبأة خلال فترة الحجر الصحي لتلقي التبرعات بالدم.

وبالإضافة إلى الإجراءات الصحية المعتادة، تضيف السيدة الحنويشي، فقد اتخذ المركز تدابير للحد من تفشي فيروس (كوفيد-19)، بهدف حماية المتبرعين بالدم والفريق الطبي وشبه الطبي المشرف على هذه العملية.

وتابعت أن المركز يسهر كذلك على توفير الكمامات والمعقم للمتبرعين واحترام التباعد الاجتماعي، مضيفة أنه تم الشروع في تنظيم عمليات دائمة للتعقيم وتطهير المعدات الطبية وفضاءات التبرع بالدم.

من جانبه، أشار نائب رئيس منظمة كشافة سفراء السلام، محمد درمون، أن هذه المبادرة تروم جمع كميات مهمة من الدم لمواجهة الحالات العاجلة مثل الحوادث والعمليات الجراحية، وكذا من أجل زيادة احتياطيات الدم.

وعرفت هذه الحملة، المنظمة تحت شعار “… انت القطرة.. انت الحياة”، تدفق عدد كبير من المواطنين الذين توجهوا إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بالداخلة من أجل التبرع بالدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *