خاليلوزيتش يوجه رسالة لمشجعي منتخب الأسود

وكالات

وجه مدرب منتخب المغرب، البوسني، وحيد خليلوزيتش، رسالة إلى جماهير “أسود الأطلس”، قبل مواجهة ليبيريا، المقررة مساء اليوم الاثنين، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2023.

وقال خليلوزيتش في تصريح تلفزيوني: “الوضع الحالي يفرض الدعم والمساندة، بصرف النظر عن العديد من الأمور الأخرى المحيطة بواقع المنتخب”.

وأضاف: “اللاعبون مرهقون ومتعبون بعد موسم شاق وماراثوني، لقد بذلوا جهدا خارقا أشهد عليه، لتتبعي لهم وتعايشي الدائم معهم بالمعسكرات”.

وأردف: “أغلبهم ليس في أفضل حالاته، ومع ذلك تغلبنا على كافة الصعوبات، لنكون في تمام الجاهزية أمام ليبيريا”.

وواصل: “لا يوجد أفضل من التفاف الجمهور حول اللاعبين ودعمهم في هذه المباراة”.

وأكمل: “يجب دعم اللاعبين في مواجهة ليبيريا إذ يشعرهم بأن هناك من يقف خلفهم في هذه الظروف، لذلك أناشد الجمهور أن يحضر بقوة ويدعم المجموعة، كي تحقق انتصارا حاسما في مشوار التأهل لكأس أمم إفريقيا”.

وكان المنتخب المغربي تعرض لهزيمة محبطة في مباراة ودية ضد الولايات المتحدة بنتيجة 0-3 قبل أيام، قبل أن ينتصر بشق الأنفس على جنوب إفريقيا 2-1، الخميس الماضي ضمن الجولة الأولى بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2023 في كوت ديفوار.

وتأتي هذه النتائج لتؤجج المطالب بإقالة خليلوزيتش، قبل كأس العالم “قطر 2022″، خاصة بعد أن تسبب المدرب البوسني بابتعاد صانع ألعاب نادي تشيلسي، النجم حكيم زياش عن المنتخب الوطني المغربي.

وتجمع جل وسائل الإعلام في المغرب على أن مواجهة ليبيريا ستكون الأخيرة على الأرجح لخليلوزيتش مع “أسود الأطلس” حيث يتوقع أن يصدر الاتحاد المغربي لكرة القدم قرارا بإقالته بعد هذه المباراة.

ويعد هاجس الفشل في مونديال “قطر 2022″، من أبرز الأسباب التي تدفع الاتحاد المغربي لكرة القدم نحو اتخاذ قرار الإطاحة بخليلوزيتش، حيث يعيش “أسود الأطلس” أزمة فنية مؤخرا، عبر عنها 2 من قادة الفريق.

وكان الحارس ياسين بونو أول من نبه لهذا الأمر، عندما حذر من وجود هفوات تكتيكية، ينبغي تصحيحها قبل كأس العالم.

وأعقبه رومان سايس الذي كان أكثر حدة، وقال إن بهذا الشكل الحالي، سيكون المنتخب المغربي أول العائدين من قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.