خبير يحذر من تدهور الوضع الصحي في المغرب بسبب كورونا في فصل الخريف

قال البروفسور المغربي، محمد البياز، إن المغرب يشهد مؤشرات مقلقة عن بداية موجة ثانية لجائحة كورونا، محذرا من تدهور الوضع الصحي في البلاد بسببها.

وفي مقابلة مع الأناضول، حذر البياز، وهو اخصائي طب الجهاز التنفسي بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، من تدهور الوضع الصحي بسبب كورونا، خاصة في فصل الخريف.

ودعا البياز إلى تعزيز إجراءات الحجر الصحي الجزئي وتوسيع دائرة الكشوفات للتمييز بين “كوفيد-19” والنزلة الموسمية (الإنلفوانزا).

ويشهد المغرب منذ أيام، ارتفاعا ملحوظا في إصابات فيروس كورونا، حيث بات يسجل حصيلة يومية تفوق الألفين، بعد أن كان يسجل معدل يفوق ألف إصابة يوميا.

وتعد حصيلة الإصابات اليومية خلال الفترة الماضية، تطورا غير مسبوق للوضع الوبائي بالمغرب، منذ تسجيل أول إصابة في 2 مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *