خبير يورط كابرنات الجزائر ويكشف حقائق غير متوقعة!

أكد الخبير السياسي الإسباني بيدرو التاميرانو، أن جميع القرارات المعتمدة من طرف مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بشأن الصحراء المغربية، تؤكد بشكل لا لبس فيه “التورط المباشر” للنظام الجزائري في هذا النزاع المفتعل.

وأضاف الخبير السياسي الإسباني نفسه، في عمود نشر على البوابة الإسبانية lahoradeafrica .com، أن “الجزائر لا تريد أبدا أن تتحمل مسؤولياتها، إنها ترعى وتتحكم في عصابة مسلحة، سعيا إلى الإضرار بمصالح المغرب”.

وأردف أن”الهدف الأسمى للنظام الجزائري هو نسف أي مبادرة غايتها الدفع بالمفاوضات نحو حل سياسي، على أساس الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية”، حسب ما أوردته جريدة” المنعطف” .

وأشار التاميرانو، أيضاً، في عموده إلى أن”الأمم المتحدة مدعوة للعمل بحزم من أجل إلزام الجزائر بتحمل مسؤوليتها والمساهمة بحسن نية في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.