خسارة معقد بمجلس المستشارين يدشن نهاية المرأة الحديدية بالحركة

نزلت نتائج الانتخابات الجزئية لمجلس المستشارين بجهة بني ملالخنيفرة كالصاعقة على حزب الحركة الشعبية، الانتخابات التي أسفرت على فوز  عابد العمراني مرشح الاتحاد الدستوري على منافسته حليمة لعسالي القيادية بحزب الحركة الشعبية ب33 صوتا مقابل 18 صوتا .

وتمكُّن حزب الاتحاد الدستوري من استرجاع مقعده بمجلس المستشارين لجهة بني ملال خنيفرة، مخلفا صدمة كبيرة داخل  البيت الحركي، خصوصا وأن مرشحة حزب الحركة الشعبية هي حليمة لعسالي الملقبة بالمرأة الحديدية داخل الحزب والتي كانت تعد رفقة صهرها محمد اوزين أصحاب الأمر والنهي داخل حزب السنبلة.

وأكدت مصادر حركية أن النتيجة الكارثية التي حصلت عليها لعسالي، التي لم يصوت عليها حتى أعضاء الجهة المنتمين لحزبها، ستفضي لامحالة لهزَّات وارتجاجات داخل بيت الحركة الشعبية، غير مستبعدين بذلك أن تشكل بداية النهاية لأسطورة المرأة الحديدية ومن يدور في فلكها، وأن تكون أولى محطات بروز نسق سياسي جديد داخل الحزب يعتمد على الأطر والكفاءات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *