خوفا من العزل رئيس جماعة المضيق يقدم استقالته!

هاشتاغ:هيثم الاسماعيلي

بشكل مفاجئ وضع رئيس جماعة المضيق أحمد المرابط السوسي، المنتمي لحزب التجمع الوطني للاحرار، وبرلماني عنه بمجلس النواب، استقالته من تسيير جماعة المضيق على طاولة عامل عمالة المضيق الفنيدق لدواعي صحية حسب مقربين من الرئيس التجمعي.

وتعرض رئيس المجلس الجماعي للمضيق لوعكة صحية، حسب تدوينة له بحسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، بداية الاسبوع الجاري, نقل على اثرها الى المستشفى، ليقرر بعدها الاستقالة من تسيير المجلس الجماعي للمضيق بإلحاح من عائلته حفاظا على صحته.

ويرى متتبعون للشان المحلي والسياسي بعمالة المضيق الفنيدق، ان استقالة رئيس المجلس، جاءت محاولة استباقية منه قبل قرار العزل الذي يحوم حوله جراء تسجيل لجنة تابعة لوزارة الداخلية، حلت بالجماعة الترابية للمضيق في السنة الماضية، لتدقيق وافتحاص مجموعة من الملفات الشائكة، حيث وقفت اللجنة على مجموعة من الخروقات في تسيير شؤون المجلس، ولا سيما في مجال التعمير والبناء، واستصدار عدد من الرخص التعميرية الانفرادية، دون أخذ الاراء الملزمة في هذا الخصوص، طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

وحسب بمصادر هاشتاغ، الشيء الذي حدى بلجنة الوالي زينب العدوي بالاتجاه الى تطبيق القانون المفضي الى عزل الرئيس التجمعي.

ويذكر، ان استقالة رئيس جماعة المضيق، اثارت مجموعة من ردود افعال متباينة بوسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتب الناشط الفايسبوكي “ابوزيد” على حائطه بالفضاء الازرق، “استقالة رئيس جماعة المضيق خطة لاستباق قرار احالته على المحكمة الادارية وعزله.. الموضة الجديدة التي اعتملت في ازلا والبقية تأتي”

وكتب ناشط أخر بمدينة المضيق على حائطه الفايسبوكي، ” عاجل .. واخيرا مذكرة العزل لرئيس جماعة المضيق تدخل حيز التنفيذ، وإشهار وثيقة الاستقالة مجرد رش الرماد في وجه الضعفاء والبسطاء…”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *