خوفا من كورونا .. إلغاء مهرجان الفلفل الأحمر بالفقيه بن صالح

هاشتاغ:

قررت إدارة مهرجان الفلفل الأحمر في أولاد علي الواد، ضواحي الفقيه بن صالح، اليوم الخميس، إلغاء تنظيم المهرجان، خوفا من تفشي فيروس “كورونا”، وتنفيذا للقرارات الحكومية، التي لها علاقة بمواجهة الوضع الاستثنائي، المتعلق به.

وأوضح بلاغ لإدارة المهرجان أنه بناء على مداولات الاجتماع الموسع لجمعيات المجتمع المدني، والفعاليات، ومقدمي سربات الخيالة، وتنفيذا للقرارات الحكومية، التي لها علاقة بمواجهة الوضع الاستثنائي، المتعلق بتفشي فيروس كورونا، بمنع جميع التظاهرات التي يشارك فيها أشخاص قادمون من الخارج، فإنه تقرر تأجيل النسخة الحادية عشر من مهرجان الفلفل في أولاد علي الواد، الذي كان مقررا تنظيمه، انطلاقا من 19 إلى 23 مارس الجاري إلى موعد لاحق.

ووجه الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، دورية “مستعجلة” إلى المديرين المركزيين للوزارة، ورؤساء الجامعات الرياضية، تضم الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا على التراب الوطني، ابتداء من اليوم الخميس، وإلى غاية نهاية شهر مارس الجاري.

وتهم الإجراءات الجديدة منع جميع التظاهرات، التي يشارك فيها أشخاص قادمون من الخارج، بما فيها المحاضرات، واللقاءات الثقافية، والرياضية كيفما كان نوعها، والتي يشارك فيها 1000شخص فما فوق من المقيمين في التراب الوطني، في حالة إقامتها في أماكن مغلقة أو محددة.

كما سمحت الوزارة بإقامة اللقاءات الرياضية الوطنية، وكذا بين الفرق الرياضية الوطنية، ونظيرتها الأجنبية، شريطة أن يتم ذلك من دون جمهور، مطالبة مسؤوليها الإقليميين، والجهويين بعقد لقاءات مع المعنيين بالموضوع، لإخبارهم بمضمون هذه الدورية، والرجوع إلى الولاة، والعمال في حالة وجود أي مستجد، وإخبار ديوان وزير الثقافة والرياضة بشكل مباشر، وعاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *