“دجاج” عمرو خالد و”شاي” الكلباني يثيران سخرية مغردين

عمرو خالد و ” دجاج الوطنية ”

أثار إعلانان للداعية المصري عمرو خالد، والشيخ السعودي عادل الكلباني، موجة من الغضب والسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي؛ بعد ربط الأول ما بين الصيام في شهر رمضان و”دجاج الوطنية”، وترويج الثاني لإنتاج إحدى الشركات من الشاي الأخضر.

سبب سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الإعلان الأول، أمس الخميس، كان لفهمهم حديث الداعية المثير للجدل بأنه يريد القول: “لن ترتقيَ الروح إلا لما جسدك وبطنك يكونوا صح مع خلطة آسيا ودجاج الوطنية”، حسب تعليقاتهم.

وحاول الداعية مع آسيا عثمان، وهي طباخة (شيف) معروفة على مستوى مصر، الترويج لدجاج الوطنية، وهي شركة مصرية – سعودية.

واعتبر عمرو خالد أن “الارتقاء إلى الله في قيام الليل أحلى”، وذلك بعد تجربة دجاج الوطنية من سفرة الشيف آسيا عثمان.

وقال ناشطون إن هذه الدعاية تعد ترخيصا للدين واستخفافا بالمصريين وإساءة للدعاة.

وبعد موجة السخرية حذفت الشركة الإعلان من صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وغرد ناشطون على وسم “#عمرو_خالد_الدجاج_يرتقي_بالروح”، ووسم “#عمرو_خالد”، و”دجاج الوطنية”، و”#فراخ_تأخذك_إلى_الجنة”.

الكلباني يعود للجدل مجددا في الشاي الأخضر

ومن المدينة المنورة في السعودية أطلّ الداعية السعودي المعروف عادل الكلباني من جديد؛ في مقطع من لقاء له عن الشاي الأخضر وفوائده في تخفيف الوزن.

الداعية السعودي الذي أثار الجدل في العديد من فتاواه، مؤخراً، روّج لمشروع “تي بشل” (الشاي الصيني الأخضر)، مضيفاً صفحة المشروع عبر تغريدته.

واعترض ناشطون على تغريدة الداعية السعودي، التي تأتي في وقت ارتُكبت به مجزرة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 62 فلسطينياً وإصابة ما يزيد عن 3 آلاف آخرين، في وقت غابت فيه فتاوى العديد من الدعاة أو شجبهم واستنكارهم.

وكان قد أضفى صفة شرعية على اللعبة المعروفة عالمياً بلعبة الورق أو الشدة أو الكوتشينة، وسعودياً بـ “البلوت”، والتي ظلّت محرّمة عقوداً طويلة في المملكة.

جدير بالذكر أن هذه الطريقة في الترويج ليست جديدة؛ إذ اتّبعها سابقاً دعاة سعوديون، فبعد أن كانت صفحاتهم منبراً للدعوة وبث الفتاوى تحوّلت إلى وسيلة للترويج للسلع والمنتجات تارة، والسير في ركب الملك وولاة الأمر تارات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *