دحض مزاعم سوء تغذية نزيلة بسجن ايت ملول

 

أفاد بيان توضيحي لإدارة المؤسسة السجنية، ردا على ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بخصوص الحالة الصحية للسجينة (ح.ز)، أنه “سبق للسجينة المعنية أن دخلت في إضراب عن الطعام بسبب قضيتها المعروضة أمام القضاء، حيث استفادت من الرعاية الطبية اللازمة من طرف الطاقم الطبي للمؤسسة. وبعد إعلانها فكها للإضراب عن الطعام، تم نقلها إلى المستشفى العمومي إلى أن تحسنت حالتها الصحية، حيث توجد حاليا في وضع عادي”.

وأضاف البيان: “أما بخصوص عدم قدرتها على المشي نتيجة مضاعفات إضرابها عن الطعام فهو ادعاء لا أساس له من الصحة”، موضحا “أن المعنية بالأمر تتحرك داخل غرفتها بشكل عادي، كما أنها تنتقل مشيا إلى قاعة الزيارة من أجل الاستفادة من زيارة أفراد عائلتها”.

وبخصوص مزاعم سوء التغذية، ذكر البيان أن “المعنية بالأمر تستفيد من تغذية متوازنة تشرف عليها شركات تغذية متخصصة، شأنها في ذلك شأن باقي النزلاء”، مشيرا إلى أن “إدارة المؤسسة سمحت للسجينة المذكورة، بناء على طلبها، بإدخال علب بلاستيكية خاصة بحفظ الأغذية، علما أنها لم يسبق لها أن تقدمت بأية شكاية بهذا الخصوص”.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *