دراسة : الطلبة الملقحون ومرتادو الكمامة لا يصابون بكورونا

أفادت دراسة شاملة لـ 33 ألف طالب بجامعة بوسطن الأمريكية، أنه لم تكن هناك أي فرصة تقريبا لإصابة طلاب الجامعة الذين تم تطعيمهم ويرتدون كمامات بمرض كوفيد-19 في حجرات الدراسة بالخريف الماضي، ما يعزز تدابير الوقاية القياسية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة أن الباحثين قاموا بفحص السجلات الصحية للجامعة ليعثروا على تسع مجموعات من الطلبة الذين أصيبوا بكوفيد في نفس الوقت تقريبا، وكانوا في حجرة دراسية معا بدون تباعد اجتماعي ولم يكن لهم اختلاط معروف خارج الجامعة، ما يشير إلى أنهم قد قاموا بنقل المرض داخل حجرة الدراسي.

غير أن تحليل الجينوم لعينات فيروس كورونا من هذه المجموعات أظهر أن الأمر الأكثر ترجيحا هو أن يكونوا كلهم قد أصيبوا في أماكن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.