دراسة: المغرب يحتضن 7 آلاف لاجئ.. وأغلبهم يقطنون بالرباط والبيضاء ووجدة

كشفت دراسة حول اللاجئين بالمغرب أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن المغرب يحتضن حوالي 7 آلاف شخص لاجئ، مبرزة أن 6 من كل 10 (61 بالمائة) هم رجال، و3 من كل 10 (3 ر30 بالمائة ) يقل عمرهم عن 18 سنة، و2 من كل 3 (2 ر67 بالمائة) تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 59 سنة، بينما تبلغ نسبة المسنين (60 سنة فأكثر ) 5ر2 بالمائة.

وأوضحت الدراسة أن نصف اللاجئين في المغرب هم سوريون ( 48 بالمائة )، و16 بالمائة منهم يمنيون، و12 بالمائة من إفريقيا الوسطى، و7 بالمائة من جنوب السودان، و4 بالمائة من كوت ديفوار ، في حين تمثل نسبة باقي الدول الإفريقية 7 بالمائة، وباقي الدول العربية 6 بالمائة، مشيرة إلى أن مدن الرباط والدار البيضاء ووجدة تحتضن ثلث اللاجئين.

وفي ذات السياق، أبرزت دراسة المندوبية السامية للتخطيط أن أكثر من ثلث اللاجئين (8 ر35 بالمائة) يعيشون في مدن ، الرباط (6 ر 14 بالمائة)، والدار البيضاء (9 ر13 بالمائة)، ووجدة (3ر7 بالمائة)، مشيرا إلى أن باقي اللاجئين يقيمون بمدن أخرى كالناظور بنسبة 5ر6 بالمائة، والقنيطرة بنسبة 4 ر6 بالمائة، وفاس بنسبة 4ر6 بالمائة، وسلا (4 ر5 بالمائة)، ومكناس(3 ر5 بالمائة)، وطنجة (8 ر4 بالمائة)، ومراكش (1 ر4 بالمائة)، مسلطة الضوء كذلك على أن 6 لاجئين من كل عشرة هم ذكور، في حين أن ثلثي اللاجئين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *