درك سلا يحبط محاولتين لتنظيم الهجرة السرية ويوقف أزيد من 18 مرشحا

هاشتاغ:

لازالت الهجرة السرية تغري العديد من الضحايا والمرشحين الذين لا يكترثون للمصير المأساوي الذي ينتظرهم وسط أمواج اليم ، في رحلة محفوفة بالمخاطر الحقيقية ،وسط احتمالات قوية بالموت غرقا في عمق المياه، حيث لازالت المحاولات تتناسل هنا وهناك بشواطئ سلا، ولحسن حظ الضحايا أن هناك مراقبة يقظة تمشط الساحل البحري.
الدليل تمكن الدرك الملكي بمركز أبي القنادل، وتحت إشراف قائد السرية ونائبه ، والمركز القضائي وسرية الدرك بسلا ، من إحباط عملية هجرة سرية والتي كان مرشحا لها حوالي 18 فردا تم توقيفهم ،من بينهم سائقين سيارتي مرسيديس 207، كان على متنهما المرشحون للهجرة السرية .
كما حجزت عناصر الدرك زورقيين ومحركين ، وعشرون قارورة مملوءتين بالبنزين من فئة عشرين لتر.

العملية جرت فجر يوم الخميس 2 يناير الجاري على مستوى شاطئ مولاي عبد الله ،الساحل البرحي لجماعة أبي القنادل .
بالموازاة مع هذه العملية تمكن الدرك البحري أثناء مزاولته لمهامه من توقيف قارب آخر كان في اتجاه دوليز بضفاف أبي رقراق بسلا ، لنقل مهاجرين سريين آخرين كانوا في انتظار القارب الموقوف.
بهذه العمليات يكون درك سلا أحبط عمليتان كبيرتان للهجرة السرية والاتجار في البشر.
وسيتم تقديم المتورطين في هذه العمليات فور انتهاء التحقيق معهم الى الجهات المعنية لتقول كلمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *