رئيسة جماعة المحمدية تنشر غسيل البيجيدي

في الوقت الذي تعلن فيه الآمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عن لوائح تزكية المرشحين للإنتخابات المقبلة بصفتها هيئة التزكية الوطنية، فضحت رئيسة جماعة المحمدية سابقا وعضو لجنة الترشيح الإقليمية بحزب العدالة والتنمية بالمدينة ذاتها؛ إيمان صبير، مسطرة الترشيح داخل “البيجيدي” معلنة مغادرتها الحزب.

وعزت صبير أسباب استقالتها من حزب العدالة والتنمية في وثيقة موجهة إلى الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، إلى “ما آلت إليها الأوضاع التنظيمية داخل الحزب الذي يكرس لمبدأ الكولسة”، بالاضافة إلى رفضها “لكل أشكال التضييق والتمييز” الذي يشهده الحزب.

وأكدت رئيسة مؤسسة التعاون بين جماعات عمالة الدار البيضاء الكبرى سابقا، أن استقالتها من “المصباح” جاء “وعيا منها بثقل وجسامة المسؤولية ورفضها لكل أشكال التضييق والتمييز، مشددة على أنها ترفض المشاركة في الاختلالات التي تكرس العزوف السياسي للشباب”.

واعتبرت صبير في تدوينة لها أن استقالتها من “البيجيدي” بمثابة رد على من يسألها عن بلاغ الأمانة العامة الخاص بتزكية مرشحي الحزب للانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية 2021، متسائلة “ما معنى إهدار الوقت بالمساطر وكل مقرب صَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ؟”، في إشارة منها إلى كولسة عملية الترشيح، قبل أن تختم بـ”#يوميات_مناضل_من_درجة_حمار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *