رئيس الفريق الإشتراكي بمجلس النواب يصف الاتحاديين بالضفادع الجامدة

يبدو أن شقران أمام الذي عينه ادريس لشكر على رأس الفريق البرلماني بمجلس النواب، مستعد لفعل أي شيء من أجل نيل رضى الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، بعد أن وضعه هذا الأخير في خانة المغضوب عليهم.

شقران أمام الذي كان الى وقت قريب من اتباع لشكر الاوفياء حد الخنوع، اختار وبدون سابق إخبار، التمرد على ولي نعمته المهنية والسياسية، لكنه اكتشف بعد فوات الأوان أنه يصارع طاحونة أكبر منه، خاصة وأن الشاب لا امتداد تنظيمي ولا سياسي يتكئ عليه.

الرجل الذي ولج البرلمان عن طريق ريع اللائحة الوطنية للشباب إختار الطريق السهل للوصول لقلب لشكر، والتكفير عن تمرده وطيشه السياسي، من خلال مهاجمة الاتحاديين الذين إختلفوا ويختلفون مع زعيم حزب الوردة منذ توليه مقاليد مقر العرعار.

المحامي الذي تدرب في مكتب الزعيم، وصف في تدوينة له على صفحته بالفضاء الأزرق، الاتحاديين الذين لهم رأي مخالف من طريقة تدبير لشكر، لحزب الاتحاد الاشتراكي، بالضفادع الجامدة التي لا يمكن الا ان تجر الاتحاد الى الوراء، في المقابل اعتبر المتشبثين والمدافعيين عن لشكر بأصحاب الفكر المتحرك.

تدوينة شقران لم تعمر طويلا بالفضاء الازرق، حيث تكلف شخصيا بحدفها بعد أن تلقى سيل من الانتقادات والتقريع على حسابه الشخصي.

وفي هذا السياق كتب ادريس حمادى الاتحادي والمحامي بهيئة الرباط، واحد البخوش _في إشارة للبرلماني شقران_ اي حشرة مربوطة بخيوط ممسوكة بأصابع سيده و مولاه و ولي نعمته نعت المناضلين المختلفين معه ومع سيده بالضفادع الجامدة واعتبر نفسه رمزا للفكر المتحرك .
واش نسيني ولا نفكروك بأنك طول حياتك لي مرت و لا الاتية منتجتي و مغتنتج حتى فكرة غير القوادة و التملق لسيدك و مولاك
قاليك الفكر المتحرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *