رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو يتجه لتقديم استقالته بسبب تعليقاته المسيئة للنساء

كشفت وسائل إعلام يابانية أن رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 يوشيرو موري، يتجه نجو تقديم استقالته بسبب تعليقاته المسيئة للنساء، مبرزة أن موري سيشرح موقفه يوم غد جمعة خلال اجتماع رفيع المستوى.

ونقلت محطة “نيبون ” التلفزيونية اليابانية عن موري قوله “يجب أن أعتذر مرة أخرى بسبب هذا الأمر. لا يمكن أن أدع هذه المشكلة تستمر طويلا”.

وفجرت تصريحات موري، خلال اجتماع اللجنة الأولمبية اليابانية في الأسبوع الأول من الشهر الحالي، موجة من الانتقادات لرئيس الوزراء الياباني السابق على الصعيدين المحلي والعالمي.

وكان موري قد صرح، خلال هذا الاجتماع ، الذي عقد عبر الإنترنت ،أن النساء يتحدثن كثيرا للغاية خلال اجتماعات مجالس الإدارة.

وأضاف في تعليقاته، التي نشرتها وسائل الإعلام المحلية “اجتماعات مجلس الإدارة التي تحضرها العديد من النساء، تستغرق وقتا أطول”.

وقال موري إن النساء لديهن روح المنافسة، وإنه عندما يرفع شخص يده للحديث، تشعر النساء بأن عليهن الحديث أيضا، وهو ما يؤدي لمشاركتهن جميعا في الحديث.

وأشارت صحيفة “ماينيتشي” وتلفزيون “إن.إتش.كيه” المحليين، إلى أنه من المتوقع إعلان موري نيته في الاستقالة غدا الجمعة، عندما يعقد منظمو الأولمبياد اجتماعا مع الأعضاء التنفيذيين لمجلس الإدارة.

وذكرت تقارير أن سابورو كاوابوتشي، رئيس الاتحاد الياباني السابق لكرة القدم وعمدة القرية الأولمبية، سيخلف موري.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية، قد وجهت انتقادات حادة للجنة المنظمة ، أول أمس الثلاثاء، على خلفية تعليقات موري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *