رجال الحموشي يحققون في واقعة إهانة العلم الوطني من طرف فرنسي مقيم في المغرب

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء يوم الثلاثاء 4 شتنبر الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إهانة العلم الوطني من طرف مواطن فرنسي مقيم بالمغرب.

ووفق بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، توصل موقع “موقع هاشتاغ آنفو” بنسخة منه، فإن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بسرعة مع شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت، وتداولته تطبيقات الهاتف المحمول، يظهر فيه مواطن فرنسي يبلغ من العمر 61 سنة وهو بصدد القيام بأفعال وإيحاءات تزدري العلم الوطني، وهو ما استدعى إخضاعه لبحث قضائي.

ويجري حاليا البحث والتحري حول ظروف وملابسات ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية، وتحديد خلفيات تصويرها وترويجها، وذلك في انتظار تقديم المشتبه فيه أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشرافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.