رحو يَعد باصدار تقرير في ملف المحروقات!

أعلن أحمد رحو رئيس مجلس المنافسة، الجمعة، أن المجلس سيصدر في الأيام المقبلة تقريرا بشأن قطاع المحروقات تزامنا مع ارتفاع أسعارها واستياء المواطنين، لكن الرأي لا يدرس المنافسة في القطاع ولا يصدر قرارات.

وأوضح، أثناء حديثه في ندوة من تنظيم مؤسسة “الفقيه التطواني”، أن التقرير بشأن المحروقات جاهز ويتكون من مائة صفحة وسيصدر في الأيام المقبلة، وهو يتضمن معطيات تتعلق بهوامش ربح الشركات العاملة في هذا القطاع، والتي أثارت جدلا في صفوف بعض الفاعلين الذين تحدثوا عن أرباح فاحشة.

وأشار رحو إلى أن التقرير تطرق إلى تذبذب أسعار المحروقات في المغرب ومقارنتها مع أسعار السوق العالمية؛ نافيا أن يكون مجلس المنافسة انتقائيا في الاشتغال على المواضيع، أو تسجيل عراقيل تواجه المجلس.

وأفاد بأن مجلس المنافسة يعمل حسب أولويات أساسها حماية المستهلك والقدرة الشرائية، وكذا تطرقه إلى المواد التي تهم المواطن منها المحروقات والمواد الغذائية ومواد البناء، لافتا إلى أنه وبعد إصدار التقرير السالف الذكر سيكون نقاش مفتوح للحديث أكثر عنه.

وقال أحمد رحو، إن هذا العمل تطلب اشتغال ما يقارب أربعة أعضاء عن كثب لمدة زمنية تقدر بأربعة أشهر؛ وأشار إلى أن المجلس تحدث إلى جميع المتدخلين في هذا الملف منهم الشركات المنتجة للمحروقات والموزعة، بالإضافة إلى العاملين والمستهلكين.

وفي المقابل، كشف أن التقرير هو عبارة عن تقرير رأي ولا يضم أية عقوبات لأي جهة، والتي تكون أساسا في إطار تنازعي.

حري بالذكر، أن موضوع ارتفاع أسعار المحروقات أثار استياء عدد كبير من المواطنين، منهم من انخرط في حملة هاشتاغ مليونية على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بخفض أسعار المحروقات بعدما كانت قد بلغت 18 درهما للبنزين و17 درهما للغازوال على الرغم من انخفاضٍها في الأسواق العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *