الجامعة والرجاء يدخلان كرة القدم المغربية في نفق مظلم

هاشتاغ:
بعد تصويت منخرطيه بالرفض القاطع، أعلن فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم عن إستحالة إجراء المباراة ضد نادي الدفاع الحسني الجديدي يوم الثلاثاء 7 يناير 2020.

وجاء في البلاغ، ان نادي الرجاء الرياضي يتخذ قراره بخصوص برمجة لقاء نادي الدفاع الحسني الجديدي تطبيقا لمقتضيات المواد 16 و 21 من قانون مسابقات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي تعتمد مسابقة كأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس للأندية الأبطال العرب كمسابقة رسمية و تلزم العصبة الاحترافية باحترام اجل 3 ايام كاملة بين اللقاء الدولي و اللقاء المؤجل.

ويضيف البلاغ، ان نادي الرجاء الرياضي بادر الى مراسلة العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بتواريخ 21 دجنبر 2019 و 26 دجنبر 2019 و 4 يناير 2020 من أجل المطالبة بتاجيل لقاء الدفاع الحسني الجديدي المبرمج بتاريخ 7 يناير 2020،و مع التذكير ان البعثة الرياضية المكونة من لاعبين وطاقم تقني واداري وطبي تتواجد حاليا بالجزائر للاستعداد للقاء مهم برسم منافسات كاس عصبة الأبطال يوم 10 يناير 2020 بمدينة تيزي اوزو الجزائرية، اي 5 ايام بعد خوض لقاء ذهاب كاس صاحب الجلالة الملك محمد السادس للأندية الابطال العرب في مواجهة نادي مولودية الجزائر بمدينة البليدة الجزائرية.

ويضيف نفس البلاغ، نظرا لتوصل نادي الرجاء الرياضي يوم 6 يناير 2020, اي 24 ساعة قبل تاريخ اللقاء، بقرارين نهائيين متناقضين للعصبة الاحترافية، الاول يؤجل اللقاء إلى 7 فبراير 2020 والثاني الذي يشير إلى تاريخ 7 يناير 2020.

وفي الاخيرذكر البلاغ، واعتبارا لتضارب قرارات العصبة الاحترافية وتناقضها مع التأخر في الجواب، يعلن نادي الرجاء الرياضي عن إستحالة اجراء المقابلة ضد نادي الدفاع الحسني الجديدي يوم 7 يناير 2020.

وكانت العصبة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، قد رفضت عشية أمس الاثنين تأجيل مباراة الرجاء الرياضي والدفاع الحسني الجديدي، مشيرة إلى أنها ستجرى في التوقيت المحدد سابقا، و هو اليوم، على أرضية ملعب العبدي في الجديدي، انطلاقا من الساعة السابعة مساء.

ووقعت العصبة في خطأ ضمن المراسلة التي بعثتها إلى نادي العاصمة الاقتصادية، حين خلصت إلى أن اللقاء سيجرى في الـ7 من شهر فبراير، في الوقت الذي كانت تُريد أن تقصد أن المواجهة ستُقام في الـ7 من شهر يناير الحالي الموافق لليوم الثلاثاء. وبررت قرارها النهائي بـ”احترام مختلف التزاماتها باستخلاص كل المباريات عن مرحلة الذهاب في أجلها المحدد 12 فبراير 2020″، داعية الرجاء إلى “ضرورة احترام البرنامج المسطر”.

ويذكر، انه في حالة امتناع الرجاء اجراء المقابلة، سوف يعتبر منهزما بثلاث اهداف لصفر مع خصم نقطة من رصيده وتغريمه بعقوبات مالية، ومنح فريق الجديدي ثلاث نقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *