رفاق بنعبد الله يثيرون من جديد موضوع أسعار المحروقات

عاد نواب حزب التقدم والاشتراكية إلى إثارة موضوع أسعار المحروقات بالمغرب، الذي كان محط جدل سياسي واجتماعي واقتصادي طيلة السنوات السابقة، لاسيما بعد التقرير البرلماني الذي اعتبر أن الارباح التي حققتها شركات المحروقات بعد تحرير هذه المادة من دعم صندوق المقاصة، بأنها “غير أخلاقية”.

وفي هذا السياق، قدم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، مُقترح قانون يتعلق بتنظيم أسعار المحروقات، يقترح إحالته على لجنة المالية والتنمية الاقتصادية لمناقشته واقراره.

ويطالب المقترح، الذي يرتقب أن يحرج الحكومة ورئيسها عزيز أخنوش، كونه أكبر مستثمر في قطاع المحروقات بالمغرب، “بتحديد السعر الأقصى لبيع المحروقات للعموم، كل يوم اثنين في منتصف الليل”.

المقترح، شدد على ضرورة “احتساب السعر الأقصى للبيع للعموم على أساس متوسط السعر الدولي ومصاريف النقل والتخزين والتأمين وهامش الربح للفاعلين في التخزين والتوزيع بالجملة أو التقسيط”.

وقال المقترح إنه “لا يجوز بيع المحروقات في محطات الخدمة، بسعر يفوق السعر الأقصى المحدد للبيع للعموم ويمكن البيع بأقل منه”، لافتا إلى ضرورة اعتماد هذا المقترح للوقوف في وجه شبهة “التواطؤ بين الموزعين لتحديد أسعار تضمن هامشا كبيرا للربح على حساب المستهلكين”، التي سبق أن نبه إليه تقرير المهة الاستطلاعية التي أنجزت في عهد الولاية البرلمانية السابقة، برئاسة عبد الله بووانو، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية ورئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية آنذاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.