روسيا 2018: مراسلة تلفزيونية تتعرض لتحرش جنسي على الهواء

موقع هاشتاغ – وكالات

كانت مراسلة تابعة لقناة دويتشه فيله الألمانية في بث مباشر من روسيا عندما اقترب منها رجل وتحرش بها وقبلها على الهواء.

وواصلت الكولومبية، جولييت غونزاليس ثيران، التي تعمل في الخدمة الإسبانية بالقناة، إرسالها المباشر، ولكنها تناولت الحادث لاحقا على الانترنت.

وكتبت: “لا نستحق هذه المعاملة، نحن سواسية في القيمة والمهنية”.

وقالت: “كنت في مكان الحادث أحضر للبث مدة ساعتين، وعندما بدأ البث المباشر، اغتنم ذلك المشجع الفرصة، وعندما بحثت عنه، بعد البث، وجدت أنه اختفى”.

ووقع الحادث الأسبوع الماضي، في مدينة سارانسك، قبيل بداية مباراة روسيا والسعودية.

وبثت “دويتشه فيله” المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي، واصفة إياه بأنه “اعتداء وتحرش صارخ”.

لكن الكثير من المعلقين هونوا من الحادث. ووصف أحدهم الانتقادات بأنها مجرد “هستيريا الحركات النسائية”، بينما رآى آخرون القبلة أنها “ترحيب” و”مجاملة”.

وواصلت جولييت الحديث عن المعاملة التي تعرضت لها عبر تويتر، وإعادة نشر رسائل التضامن التي تصلها.

وكتبت مذيعة “دويتشه فيله”، كريستينا كوباس، تقول: “هذا ليس مزاحا، هذا اعتداء”.

وبعد أسبوع من الحادث، نشرت القناة مقالا بشأن الجدل القائم، وصفت فيه أول ألمانية حكم في دوري كرة القدم، التصرف بأنه “غير مقبول”.

أما جولييت فقالت: “هذا تصرف معزول بالنسبة لي، هناك مشجعون يعبرون عن إعجابهم باحترام، ولكن هذا الشخص تجاوز الحدود”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.