رويترز: حملة الاعتقالات في السعودية تتسع وتطيح بالبورصة

موقع هاشتاغ – وكالات

اتسع نطاق “حملة مكافحة الفساد” في السعودية، التي شملت أفرادا من العائلة الحاكمة ووزراء ورجال أعمال، بعد أنباء عن اعتقال مؤسس واحدة من أكبر شركات السياحة في المملكة.

وبحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”، اليوم الاثنين، فقد هبط مؤشر البورصة السعودية بنسبة 1.1% في التعاملات المبكرة، ونزل سهم مجموعة الطيار للسفر السعودية بنسبة 10%، بعد دقائق من بدء التداول بعد أن نقلت الشركة عن تقارير إعلامية، قولها إن السلطات أوقفت ناصر بن عقيل الطيار، عضو مجلس إدارة الشركة.

وذكرت صحيفة “سبق” الإلكترونية الاقتصادية، التي تربطها صلات وثيقة بالحكومة، أن الطيار اعتقل في إطار تحقيق تجريه هيئة عليا جديدة لمكافحة الفساد، يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود.

يشار إلى أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز كان قد أصدر، السبت الماضي، حزمة أوامر ملكية، يقضي أحدها بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، للتحقيق في قضايا الفساد، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.

وقضى الأمر الملكي الذي نشرت نصه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، بصلاحيات واسعة تبدأ بحصر قضايا الفساد العام، ولا تنتهي بالتحقيق وأوامر القبض.

وإثر الأمر الملكي، ألقي القبض على 11 أميراً و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين بالبلاد؛ من قبل لجنة مكافحة الفساد، أبرزهم الأمراء: متعب بن عبد الله والوليد بن طلال، ورجل الأعمال صالح كامل، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف، كما تم إعادة فتح ملف سيول جدة (عام 2009) ووباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.