رياضيون مغاربة يخصصون جزءا من رواتبهم لمساعدة الفقراء المتضررين من تأثيرات “كورونا”

هاشتاغ:

تكريسا لثقافة التعاون والتكافل

أطلق مجموعة من الرياضيين حملة لدعم ومساعدة الفقراء المتضررين من الانعكاسات السلبية لفيروس “كورونا” وذلك من خلال تخصيص جزء من رواتبهم لمساعدة المحتاجين.

وأكد عبد اللطيف نوصير، مدافع الوداد الرياضي، انخراطه في البادرة، مبرزا أن واجب التضامن يفرض عليه ذلك نتيجة تأثر مجموعة من المواطنين بعد توقيف العديد من الأنشطة التجارية.

من جهته، أكد الدولي السابق وعضو العصبة الاحترافية لكرة القدم مراد حديود انخراطه لتقديم يد العون والمساعدة لتكريس ثقافة التضامن والتكافل، موجها الدعوة، إلى كل من لديه القدرة للمشاركة في المبادرة.

وانضمت لمياء بومهدي، مدربة المنتخب الوطني النسوي، إلى قائمة الرياضيين الذين أعلنوا عن انخراطهم في المبادرة، مؤكدة أنه بعد إغلاق عدد كبير من المحلات سيتوقف الدخل عند العديد من الأسر، مبرزة في السياق ذاته تخصيصها لجزء من راتبها للتكفل بعائلة أو أكثر حسب الاستطاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *