سابقة.. إصابة فرسي نهر في هذه الدولة بكوفيد-19

أعلنت حديقة حيوان بلجيكية أن اثنين من أفراس النهر تحت رعايتها وضعا قيد العزل، بعد أن ثبتت إصابتهما بكورونا في حادثة قد تكون الأولى من نوعها لمثل هذه الحيوانات.

وأكد المختبر البيطري الوطني البلجيكي أن فرسي نهر بحديقة حيوان أنتويرب- ويطلق عليهما إماني (14 عاما) وهيرمين (41 عاما) – أصيبا بكوفيد-19.

ومن غير الواضح كيف أصيبا بالمرض، وكل منهما في صحة جيدة، بصرف النظر عن سيلان الأنف بشكل استثنائي. وشدد الحراس قيود مكافحة الفيروس بأرجاء حديقة الحيوان.

وفي هذا الصدد، قال فرنسيس فيركامن، الطبيب البيطري بحديقة حيوان أنتويرب “على حد علمي، هذا هو أول تفشي مسجل بين هذه السلالات. في جميع أنحاء العالم، شوهد هذا الفيروس في الغالب في فصيلة القردة العليا والقطط”.

تم اختبار جميع حيوانات حديقة الحيوان للكشف عن كوفيد-19 العام الماضي، ولم يتم رصد أي حالة إصابة.

عادة ما تكون أنوف أفراس النهر مبللة، إلا أن فيركامن قال إنه قرر اختبار السائل السميك الخارج كإجراء احترازي، وتفاجأ بالنتيجة.

تم إغلاق حظيرة أفراس النهر بالحديقة أمام الزائرين، ومن المقرر أن يتم إعادة فتحها فقط عندما تأتي نتيجة اختبار فرسي النهر سلبية.

جاءت نتيجة اختبارات الفيروس لجميع العاملين بالحديقة، ويتعين عليهم وضع كمامات وغيرها من التدابير الاحترازية قبل التعامل مع من فرسي النهر.

المصدر: أسوشييتيد بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.