فضيحة.. مستشفى بالدارالبيضاء بدون “سكانير”.. ووزارة الصحة إصلاحه مكلف!!

عزت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، استمرار عطل جهاز الفحص بالأشعة (سكانير)، بالمستشفى الإقليمي “سيدي عثمان” بالدار البيضاء منذ سنوات، إلى ارتفاع سعر إصلاحه.

وزارة خالد آيت طالب، ردا على سؤال كتابي سبق للنائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، نجوى كوكوس، تقدمت به حول الموضوع؛ أوضحت أن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بسيدي عثمان، قامت بإطلاق طلب عروض لصيانة الجهاز المثبت بمصلحة الأشعة بالمستشفى.

وأفادت الوزارة بأن الصفقة المعدة لهذا الغرض، رست في دجنبر 2021 على شركة تعمل في المجال بمبلغ 748.200.000 درهم، وهو ما اعتبرته المصالح التقنية المركزية للوزارة “عرضا مرتفعا بشكل غير معقول”.

وأقرت وزارة الصحة بفشلها في إنهاء معاناة المرضى الذين يقصدون المؤسسة الصحية طلبا لإجراء فحص بهذا الجهاز دون أن يتمكنوا من ذلك، مشيرة إلى عجز شركات أخرى عن إنجاز أعمال إصلاح “السكانير”، واكتفائها بالتشخيص فقط، لكنها كشفت عن إجراء صفقة مع الشركة التي تحمل الشهادة الحصرية، لإصلاح هذا النوع من الأجهزة، دون أن تعلن عن موعد استئناف تشغيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.