ساكنة المحاميد 10 تعاني من انعدام أهم المرافق الضرورية لضمان عيش كريم

    مهدي.طماوي

    تعيش ساكنة المحاميد 10 المتاخم لمدينة مراكش، معاناة كبيرة بفعل غياب وسائل النقل الحضري لتأمين تنقلاتها بين هذا الحي والمدينة الحمراء.

    وطالب مواطنون الجهات المعنية من أجل التدخل الفوري لربط هذا التجمع السكني بباقي أحياء مراكش بواسطة حافلات النقل الحضري التابعة للشركة الإسبانية “ألزا” عبر تمديد الخط 12 أو إحداث خط جديد.

    ويتجدد طلب الساكنة مع انطلاق الموسم الدراسي حيث يجد التلاميذ خصوصا الذين يدرسون “ببعض المؤسسات البعيدة عن الحي صعوبة للتنقل نحو مؤسساتهم التعليمية حيث يضطر معظمهم ومنهم تلميذات إلى اللجوء إلى الدراجات الهوائية كوسيلة للنقل مما يعرض سلامتهم للخطر.

    وفي نفس السياق عبرت مجموعة من الساكنة عن امتعاضها بسبب غياب أهم المرافق الضرورية للعيش الكريم كالحمامات والسوق والمستشفى وكذا غياب المناطق الخضراء حيث تتواجد حدائق قاحلة تحولت إلى مرتع للمتشردين مما يعرض حياة الساكنة للخطر.

    وفي نفس الصدد طالبت الساكنة بتوفير الأمن أمام المؤسسات التعليمية لحماية فلذات أكباذها من المتلصصين الذين يتوافدون على أبواب ذات المؤسسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.