ساكنة مدينة الصويرة تحتفي بنجاحات الدبلوماسية المغربية

احتفت ساكنة مدينة الصويرة يوم امس الأربعاء، من خلال مسيرة غصت بها الشوارع الرئيسية لموكادور، على غرار مدن عديدة بالمملكة، بالنجاحات التي راكمتها الدبلوماسية المغربية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بخصوص قضية كل المغاربة، قضية الصحراء المغربية.

وانطلقت المسيرة التي جاءت تبعا لنداء فعاليات المجتمع المدني بمدينة الرياح، وشاركت فيها شخصيات من مختلف الحساسيات والمشارب، من ساحة مولاي الحسن في اتجاه ساحة عمالة الصويرة، وعرفت مشاركة أعداد غفيرة من الصويريين من مختلف الأعمار الذين لبوا النداء غبطة بالاختراق الدبلوماسي الذي حققه المغرب بشأن قضية الوحدة الترابية، والذي كرسه الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة التامة والكاملة على صحرائها.

وعلى امتداد السبيل الذي اختطته هذه المسيرة الرمزية والعفوية، صدحت حناجر المواطنين والمواطنات بمغربية الصحراء مجددين تشبثهم الثابت بالعرش العلوي المجيد وبيعتهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الدفاع عن القضية الوطنية العادلة والمشروعة، ضد المناورات الخسيسة لأعداء المملكة ومن يحركهم.

وانتهز المشاركون المناسبة لتجديد ولائهم وإخلاصهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، معبرين عن فخرهم لما راكمته الدبلوماسية من نجاحات متواترة.

وأشادوا بالدبلوماسية المتبصرة لجلالة الملك وريادته الحكيمة التي مكنت المغرب من تحقيق نصر دبلوماسي وسياسي مبين على الساحة الدولية في ما يخص قضية كل المغاربة، والتي عملت على تثبيت سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية وكرست في المقابل تهافت الأطروحات المناوئة وجلّت هوانها وبؤسها.

وأكدوا انخراطهم الطوعي وراء كل القرارات التي يتخذها جلالته من أجل الحفاظ عن الوحدة الترابية للمملكة.

كما جددوا دعمهم اللامشروط لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة، والتي أقر مجلس الأمن بسموها وحصافتها إسوة بالقوى العظمى، كخيار أوحد واقعي وعادل وذي مصداقية وموثوق ومستدام من أجل حل النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *