سانشيز مطلوب في البرلمان الإسباني

وجد الحزب الشعبي في إسبانيا دعم الحكومة المركزية بمدريد لمقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية فرصة للدخول في مواجهة ضد الاشتراكي بيدرو سانشيز انطلاقا من موقعه في صفوف المعارضة بالبرلمان.

الحزب الشعبي الذي كان مؤيدا للمصالحة مع المغرب حين كانت الحكومة في أزمة سياسية مع الرباط، تحول بعد طي صفحة الخلاف إلى المعارضة مطالبا سانشيز بمراجعة موقف حكومته من الصحراء، إذ تقدم بمقترح للمناقشة في البرلمان بهدف إسقاط دعم مدريد للحكم الذاتي في صحراء المغرب.

وسيناقش البرلمان الإسباني يوم الأربعاء المقبل مقترح الحزب الشعبي المعارض، ضمن ورقة مطولة ليست الصحراء هي مضوعها الرئيس وإنما مجموعة من الملفات المتعلقة بالسياسة الخارجية للمملكة الإسبانية وأبرزها الصراع الروسي الأوكراني.

هذا الحزب الذي يصارع في البرلمان الائتلاف الحكومي لسانشيز، كان من أشد المدافعين عن الطرح الذي يقول إن على مدريد محاورة المغرب دون تشدد في المواقف وأن الخلاف يضر بإسبانيا ومصالحها الاستراتيجية، لكن بعد عقد الصلح في القصر الملكي بالرباط وإعلان دعم المقترح المغربي للحكم الذاتي انقلب رأي الحزب وبدأ يناور ضد تشكيلة حكومية غير متماسكة يقودها الاشتراكيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.