سبعة متعافين يغادرون المستشفى الجامعي لفاس

هاشتاغ:
غادر سبعة أشخاص تعافوا من فيروس كوفيد 19، اليوم الثلاثاء، المركز الاستشفائي الجامعي، الحسن الثاني، بفاس.

  ويتعلق الأمر بخمسة رجال وسيدة وطفلة، أكدت التحاليل الطبية شفاءهم التام من المرض.

   ولدى مغادرتهم المستشفى، عبر هؤلاء المتعافون عن تشكراتهم للفرق الطبية وشبه الطبية التي أبانت عن تعبئة متواصلة ومهنية وتفان في أداء الواجب.  

   وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، ثمن الطبيب المقيم بالمركز الجامعي يونس السلاوي الجهود التي يبذلها الطاقم المعالج لتأمين تكفل أفضل بالمرضى مبرزا أن المقام الاستشفائي للمرضى مر في ظروف جيدة.

   ودعا بالمناسبة المواطنين إلى لزوم بيوتهم حفظا لصحتهم وصحة أسرهم.

   ومن جهتها، أكدت نوال موحوت، المكلفة بالتواصل في المركز الاستشفائي الحسن الثاني، أن تعافي هؤلاء المرضى جاء ثمرة للجهود المضنية التي بذلتها الفرق المعالجة وجميع أفراد الطاقم الإداري واللوجستيكي.

   وأهابت من جهتها بالمواطنين الالتزام بتعليمات الحجر الصحي لمكافحة انتشار الفيروس معتبرة أن “الوضعية مطمئنة”.

   وتشير الوضعية الوبائية على صعيد جهة فاس مكناس الى تأكيد 480 إصابة بفيروس كوفيد 19 إلى حدود السادسة مساء من اليوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *