ستة قتلى في إطلاق النار بكاليفورنيا

قتل ستة أشخاص بينهم رضيع عمره ستة أشهر ومراهقة هي والدته، أمس الاثنين عندما أطلق مسلح النار على منزل في كاليفورنيا، حسبما أعلن مسؤولو الشرطة.
وتحدث المسؤول الأمني المحلي في مقاطعة تولاري مايك تولاري إلى الصحفيين عن جريمة مروعة وهجوم «محدد الهدف» قد يكون مرتبطاً بعصابات مخدرات.
وتعتقد الشرطة أن شخصين هاجما المنزل صباح الإثنين وأطلقا عدة أعيرة نارية.
واتصل أحد الجيران بالشرطة التي وصلت بعد سبع دقائق وعثرت على القتلى داخل المنزل وخارجه.
وقال تولاري «الوضع مأساوي، لدينا أم عمرها 17 عاماً ورضيعها البالغ ستة أشهر أصيبا بطلقات في الرأس».
ونجا شخصان من الهجوم بعد أن اختبآ في المبنى، فيما عالج مسعفون عدداً من الجرحى في مكان الحادث. وتوفي أحد المصابين بعد وقت قصير على نقله إلى المستشفى.
ويبدو أن الهجوم مرتبط بعصابة مخدرات، بحسب المسؤول الأمني.
وأضاف «نعتقد أن الهجوم لم يكن عشوائياً، نعتقد أن العائلة كانت مستهدفة».
يبلغ عدد سكان مدينة تولاري 70 ألف نسمة في وادي سان خواكين، وتقع في منتصف المسافة تقريباً بين سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس.
وقضى حوالى 49 ألف شخص في الولايات المتحدة جراء إطلاق النار في 2021، أكثر من نصفهم انتحاراً.
وكل بالغ من بين ثلاثة في الولايات المتحدة يمتلك سلاحاً على الأقل، وكل بالغ من بين اثنين يعيش في منزل يوجد فيه سلاح.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *