سرقة 3 حاويات الأزبال وتحويل الباقي لمحلات للباعة المتجولين بالمحمدية.. والسلطات تتفرج (صور+فيديو)

هاشتاغ:

يبدو ان قدرنا هو أن نعيش في هذا الوطن، مع اناس لا هم لهم سوى تخريب الممتلكات العامة، وتدمير حتى ذاك المشترك الذي يمكن ان يحمينا من الأوبئة والأمراض، ويحمي بيئتنا من الأزبال والتدهور، ويحافظ على جمالها ورونقها.

اخر فصول الخراب والدمار الذي إمتدت له يد هؤلاء البشر ، هو حاويات الأزبال التي كلفت المجلس الجماعي للمحمدية ملايين الدراهم، حيث تم سرقة ثلاث حاويات جديدة، فيما تم تحويل الباقي إلى محلات للباعة المتجولين بمدينة تسمى مدينة الزهور.

الغريب أن سرقة هذه الحاويات، وإستعمال الباقي في تجارة المتلاشيات بشارع الراشيدية، يتم أمام أعين السلطات بالمدينةن ولا من يحرك ساكنا أمام هذه الفوضى المبالغ فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *