سعد لمجرد في ورطة جديدة.. حذف أغنية “سلام” من اليوتيوب ومُخرجها يعلّق!

وقع الفنان المغربي سعد لمجرد في ورطة جديدة بسبب فيديو كليب أغنيته الجديدة “سلام”، حيث أقدم موقع “يوتيوب” اليوم الإثنين، على حذف الأغنية من موقعه بسبب تهمة جديدة تُلاحقه من فنان مغربي أمازيغي يُدعى هشام تلمودي، والذي أكّد أن فريق عمل الأغنية استغلّ مقطعًا موسيقيًا من إحدى أغانيه دون ترخيص منه.

يأتي هذا القرار رغم أن هشام التلمودي قد صرّح في مداخلة إذاعية بأنه لا يمتلك الحق في حذف الأغنية من موقع “يوتيوب”، موضحًا أنه لديه مسائل قانونية عليه أن يُقدّمها لإدارة اليوتيوب.

وأوضح التلمودي أن الضرر الواقع عليه جرّاء هذه السرقة هو عدم التقدير له بالإشارة إلى أن الجزء الموسيقي الذي يدمج فيه سعد لمجرد بين الأحواش والأغنية العصرية يعود إليه لأنه طرح هذه الأغنية عام 2014.

على صعيد آخر؛ قال عبد الرفيع العبديوي، مخرج فيديو كليب “سلام” في تصريحات لمواقع مغربية إنه لا يستطيع الحديث عن حذف الكليب من اليوتيوب ولكن ما تم هو الحجب المؤقت فقط، منوهًا أن هذا إجراء يُمكن أن يقوم به أي شخص.

ولفت إلى أن الإجراء الذي تتخذه إدارة “يوتيوب” هو الحجب من باب الاحتراز فقط ثم الانتظار للبت نهائيًا في الأمر بعد إرسال الوثائق التي تثبت حق فريق الأغنية في تقديمها.

ووجّه الفنان المغربي هشام التلمودي، اتهامًا صريحًا لعضو مجموعة “فناير”، محسن تيزاف لأنه نسب ألحان أغنية “سلام” لنفسه رغم أن حقوق التأليف مدونة في سجلات المكتب المغربي لحقوق المؤلفين.

في سياق متصل؛ كان الفنان المغربي سعد لمجرد، قد نشر قبل ساعات صورةً في حالة “الاستوري” على حسابه على موقع “إنستغرام”، عبّر فيها عن سعادته بتجاوز أغنية “سلام” نسبة الـ14 مليون مشاهدة عبر “يوتيوب”.

وتُعد هذه الورطة الجديدة استكمالًا لورطة سابقة للفنان سعد لمجرد حيث تُلقي التهم القضائية التي وُجّهت له والمتعلقة بقضية ادّعاء شابة الاعتداء عليها في مدينة سان تروبيه الفرنسية، بظلالها على مسيرته الفنية بشكل واضح، لأنه لم يتمكّن من إجراء أيّة مقابلة إعلامية أو الإدلاء بتصريح صحفي للحديث عن أعماله الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *