سعد لمجرد في ورطة رغم نجاح أغنية “سلام”!

تلقى التهم القضائية التي وُجّهت للفنان المغربي سعد لمجرد، المتعلقة بقضية ادّعاء شابة الاعتداء عليها في مدينة سان تروبيه الفرنسية، بظلالها على مسيرة سعد الفنية بشكل واضح.

فلم يتمكن الفنان المغربي من إجراء أيّة مقابلة إعلامية أو الإدلاء بتصريح صحفي يتحدث فيه عن نجاح أغنية “سلام” الأمازيغية التي أصدرها مؤخرًا والتي حصد فيها 13 مليون مشاهدة في غضون 6 أيام.

وبحسب المعلومات؛ فإنَّ لمجرد لم يعلق على أغنيته الجديدة بسبب الحكم القضائي الذي أصدرته محكمة فرنسية والذي يقضي بمنع الفنان من الحديث بأي تصريحٍ قد يضر بحيثيات القضية التي رُفعت ضدّه، أو حتى بالتحدث إلى الصحافة عن أعماله الفنية، إلى حين البت نهائيًا بقضيته.

وكان الحكم القضائي الذي أصدرته المحكمة الفرنسية يقضي بمنع لمجرد، من مغادرة فرنسا بتاتًا إلا لزيارة بلاده فقط؛ إذ طلبت النيابة العامة آنذاك احتجاز الفنان المغربي احتياطًا إلى حين انتهاء محاكمته، غير أنَّ قاضي الحريات قرّر في النهاية إطلاق سراح لمجرد شرط إبقائه تحت الرقابة القضائية.

وحال قرار منع لمجرّد، من السفر خارج المغرب دون مشاركته في فعاليات موسم الرياض حيث كان من المفترض أن يطلّ إلى جانب النجم المصري محمد رمضان بعد نجاح الديو الذي قدماه معًا “إنساي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *