سعيد بنيس يكتب.. بين المغرب والجزائر : “زوج ابغال” معطيات حول تسمية معبر زوج ابغال وليس “جوج ابغال”

سعيد بنيس، أستاذ العلوم الاجتماعية بجامعة محمد الخامس

حول التموقع الجغرافي لتسمية المعبر الحدودي فمن جهة المغرب يطلق عليه “زوج ابغال” و من جهة الجزائر يسمى معبر “العقيد لطفي”. ويربط معبر “زوج ابغال” أو معبر “العقيد لطفي” مدينة وجدة المغربية بمدينة مغنية الجزائرية.

فيما يتعلق بتسمية “زوج ابغال” تتعدد القصاصات وتمت غالبيتها لحقبة تاريخية أو لأحداث تتعلق بالمنطقة الحدودية وأسرد بعضا منها لا للحصر:

– “زوج ابغال” تسمية تم إدماجها في العربية منقولة عن اسم أحد العسكريين الفرنسيين “جورج بيغيل”.

– ترجع تسمية زوج ابغال إلى حقبة الاستعمار الفرنسي للمغرب والجزائر، حيث أطلق الاستعمار هذا الاسم للقدح والتقليل من شأن وكرامة ومقاومة الشعبين المغربي والجزائري.

– وفي الذاكرة الشعبية للساكنة الحدودية تعود التسمية إلى كون مركز “زوج ابغال” كان يشكل نقطة التقاء سعاة البريد من الجزائر والمغرب أواخر القرن التاسع عشر، قادمين على ظهور البغال، ويستبدل كل واحد من سعاة البريد البغل المتعب ببغل آخر مستريح، ولذلك أطلقوا على المكان اسم “زوج ابغال”.

– لإسم “زوج ابغال” مصدر آخر نتج عن خلاف بين قبيلة من وجدة وقبيلة بني واسين حول قطعة أرضية ادعت كل قبيلة أنها تنتمي لترابها، وللعدل بينهما وإنهاء الخلاف، حكم أحد العقلاء بينهما مقترحا أن ينطلق كل واحد على ظهر بغل في اتجاه الآخر، وحيثما يلتقيان فتلك هي الحدود الفاصلة بينهما، فانطلق الأول من ضريح سيدي يحيى بن يونس بأرض وجدة، والآخر انطلق من ضريح الحاجة مغنية بأرض بني واسين، فرسمت الحدود وأطلق على المكان اسم “زوج ابغال”.

ملحوظة
———-
تم استبدال اسم “زوج ابغال” بـ”زوج فاقو” من طرف بعض وطنيي المغرب والجزائر خلال سنوات المقاومة المشتركة للاحتلال الفرنسي لكن بعد مغادرة جيش الاستعمار قامت الحكومة الجزائرية بإطلاق اسم “العقيد لطفي” على المركز الحدودي في حين ظلَّ اسمه لدى المغاربة “زوج ابغال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.