سفيرة  تهدد مهاجرين بالسجن وبالتجنيد الإجباري

تتداول الجالية المغربية في الدنمارك من رؤساء جمعيات ومؤسسات دينية ومساجد ما يتدواله مقربون من السفيرة خديجة الرويسي بالتهديد باعتقالات مؤكدة ستطال أفرادا من الجالية المغربية المقيمة في الدانمارك فور دخول الحدود المغربية،

رئيسة البعثة الدبلوماسية ووفقا للشكايات المتواترة من عدد من أفراد الجالية المغربية، تتعمد عن طريق أحد أعوانها خلق  الرعب في نفوس  مغاربة الدانمارك، حتى أنها « توعدت » الشباب المزدادين هناك بإدراج اسمائهم في لوائح التجنيد الإجباري، بشكل مستفز على صفحة السفارة الرسمية على تطبيق الفيسبوك، في تضارب صارخ مع أهداف هذه المبارة المعلنة من قبل عاهل البلاد.

وفيما يؤكد مغاربة الدنمارك وفقا لمصادر جمعوية هناك أنهم جنود لرموز بلادهم وسيادة وطنهم، أضافوا أن سفيرة المملكة تخفي فشلا دبلومسيا ذريعا تصرفه في اختلاق أزمات مع الجالية المغربية المقيمة في البلد الاسكندنافي، والتي تعبر في كل مرة عن  نفورها من طريقة إدارتها وتعاطيها مع انتظاراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *